إعلانات
بعد أن هاجمته " المعارضات " السورية في الخارج .. المعارض الوطني ميشيل كيلو يرد على " حماقات ثوار آخر زمن "
الاحد - 30 تشرين الاول - 2011 - 16:04 بتوقيت دمشق
التفاصيل

 نشر عكس السير مادة في قسم بكرى أحلى تحت عنوان "  كيف يرى المعارض الوطني ميشيل كيلو حل الأزمة في سوريا ؟؟ .. كيلو يضع النقاط على الحروف و يكشف عن معلومات لأول مرة " , قام قسم التحرير برصدها , وتحريرها من لقاء أجراه المعارض ميشيل كيلو مع قناة " فرانس 24 " .

وتضمنت المادة رؤية شاملة للمعارض " كيلو " , وتحليله لما يجري في سوريا , وسبل الحل , بلغة مباشرة بعيداً عن المواربة , ومجاملة أحد .

لقاء " كيلو " الصريح لم يعجب العديد من المعارضات السورية التي ترفض الحوار مع السلطة , وتذهب بعضها لطلب التدخل الدولي في سوريا ,  حيث بدأت بمهاجمته , وكيل العديد من الاتهامات بحقه , أبرزها " خيانة ما يدعونه " الثورة " .

ميشيل كيلو رد عليهم بمقالة نشرت اليوم الأحد في السفير تحت عنوان " حماقات ثوار آخر زمن " احتوت رداً مباشرا على كل الانتقادات التي وجهت إليه , وتوصيفه لحالة ( أبطال " المعارضة "  في الخارج، الذين لم يلعبوا أي دور على الإطلاق في تاريخ سوريا المعاصر والحديث غير التمتع بالعيش الآمن خارج وطنهم والتخلي التام عن شعبهم ) ، على حد تعبيره .

ورأينا أنه من باب الأمانة المهنية نشر " المقالة كاملة وبنفس القسم الذي نشرنا فيه المادة الأولى ..

 حماقات ثوار آخر زمن

لا ينجح نضال من دون حماسة عاقلة، ولا ينجح نضال يفتقر إلى حماسة تلغي العقل. في حديث مع تلفاز روسيا اليوم، قلت ما يلي: إذا كان الحوار يعزز الحراك الشعبي، ويضم إليه أعدادا متزايدة من الواقفين على الحياد، وهم نسبة كبيرة جدا من المواطنين تتكون من أخلاط شعبية ومجتمعية متنوعة طبقيا ومذهبيا وإتنيا، وإذا كان يؤدي في الوقت نفسه إلى إكراه النظام - أو قطاعات منه - على إعادة النظر في مواقفه، أو إلى تلبية مطالب الشعب المحقة، فإنني سأؤيد شخصيا الحوار مع النظام، وإلا فإنني لن أشارك في أي حوار، لأنه لن يكون حوارا، بل تغطية للحل الأمني لا بد من أن ترفض المعارضة تقديمها، وإلا خانت الشعب ووضعت نفسها في صف أعدائه وخصومه، الأمر الذي لا يمكن أن أوافق عليه، أنا أو أي معارض، بما أن النظام أغلق بالحل الأمني باب الحل السياسي، وتاليا باب الحوار، وأنه يتحمل المسؤولية كاملة عما يحدث في سوريا من عنف واحتجاز للحل الحواري والسلمي.

قلت هذا ردا على سؤال طرحه تلفاز دولة تتهم المعارضة بالتخلي عن الحوار والنزوع إلى العنف والسلاح، فماذا كانت النتيجة؟ سارع بعض أبطال " المعارضة "  في الخارج، الذين لم يلعبوا أي دور على الإطلاق في تاريخ سوريا المعاصر والحديث غير التمتع بالعيش الآمن خارج وطنهم والتخلي التام عن شعبهم، إلى اتهامي بخيانة " الثورة " والسقوط في حضن النظام .

ما الخطأ في أن تبدي المعارضة استعدادها للحوار وفق بيئة تخدم أهداف الشعب وتغير النظام؟ وأية جريمة تكمن في أن يتعهد المرء بالامتناع عن القيام بأية خطى تخدم السياسات المعادية له؟ ومن قال وأين أن الحوار حرام ودنس، وأن الثوري هو الذي لا يحاور ويرفض رفضا نهائيا وقاطعا الحوار كمبدأ وممارسة، ويعلن ليل نهار رفض أي حوار بغض النظر عن موضوعه وأطرافه وأهدافه، ويكرر أن لا حوار مع النظام تحت أي شرط وظرف، ويتخلى بالتالي عن قسم كبير من المجال السياسي وممكناته التكتيكية والاستراتيجية، ويحجم عن خوض حوار تخدم شروطه قضيته، بحجة أن الحوار يستحيل أن يخدمها، لمجرد أنه حوار؟ أخيرا، من الذي رأى في تاريخ الثورات جميعها واحدة تنطلق من أول إلى آخر يوم دون أي نوع من أنواع الحوار مع النظام الذي تريد التخلص منه، أو مع أي طرف من أطرافه، ومن قرأ في أي كتاب سياسي أو ثوري ما يزعم أن الحوار لا يمكن أن يكون غير خيانة معلنة، وأن الثوري يسقط بمجرد أن يبدي استعداده للحوار مع الغير أو يحاوره بالفعل؟

أريد، بداية، طـمأنة ??وار آخر زمن إلى أن الــنظام مثلــهم: يرفض الحوار ويعتبره هزيمة له، وأنه سيواصل الحل الأمني حتى هزيمتهم أو سقوطه. وإذا كان بينهم من يعتقد أن المؤتمر الحواري الذي عقد برئاسة الأستاذ فاروق الشرع كان يعني طي صفحة الحل الأمني وفتح باب الحوار، فإنه لم يفهم ما حدث، ولو فهم، لكان لاحظ أن المعارضة أبعدت عن المؤتمر كي لا تكون هناك سابقة حوارية عامة وعلنية معها، لأن مشاركتها في الحوار كانت ستمثل لأول مرة في تاريخ البعث اعترافا رسميا بأنها طرف داخلي له حق المشاركة المتساوية مع النظام في الحياة السياسية والعامة. كي لا يحدث هذا، رفض النظام البيئة التي جعلتها المعارضة شرط إسهامها في المؤتمر، الذي اعتمد من جانبه مفردات هذه البيئة كتوصيات طالب السلطة بتحقيقها، لكن هذه رفضتها من جديد جملة وتفصيلا، قبل أن تسخر بصورة علنية من جهود الأستاذ الشرع، وتستبدلها ببدعة أسمتها حوارات المحافظات، قاطعتها المعــارضة بدورها كما قاطعت مؤتمر الشرع، دون أن يشفـع لها موقفــها في الحالتين عند ثوريي " السان ميشيل " الأشاوس، الذين أخشى كثيرا أن يأتي وقت يستجدون فيه الحوار مع النظام، فلا ينالونه حتى مع بواب أو مخبر فيه.

ليس رفض الحوار واتهام كل من يتحدث عنه غير دليل على تخلف الوعي السياسي عامة والديموقراطي خاصة: فالسياسي يعلم أن الحوار ورقة يمكن أن تكون ضاغطة جدا على الخصم، وأنها قد تسبب له من الإرباك ما قد تعجز الوسائل الأخرى عنه، وأن كل صراع قد ينتهي بحوار يمهد لتفاوض وتاليا لحل لا تعينه الرغبات بل موازين القوى، التي يجب على كل ثوري العمل لبنائها بطريقة تجعل نتائج الحوار لصالحه، فيكون رفض الحوار خيانة للثورة، وقبوله خدمة حقيقية لها، على عكس ما يظن بعض الجهلة بأبسط أوليات السياسة. بدلا من العمل لخلق ميزان قوى كهذا، يضيع ثوار آخر زمن وقتهم في تخوين من يدعو إلى حوار يسهم في بناء ميزان قوى في صالح الشعب، لاعتقادهم أن لا دور لأي حوار في بنائه، وأنه سيكون في جميع أحواله لصالح الخصم، الذي يرفضه مثلهم في الحالة السورية الراهنة، لكنه يستخدمه كورقة يشق بواسطتها الحراك الشعبي، لإيمانه أنه سيجد في ثوار آخر زمن من يعينه على بلوغ هدفه، بقسم البشر إلى مؤيدين للحوار فهم خونة، ورافضين له فهم ثوار، مع أن الواقع كثيرا ما قال عكس ذلك تماما، وأكد أن التخلي عن مبدأ الحوار قد يعادل في ظروف معينة التخلي عن ورقة السياسة، التي لا تنتصر ثورة إن تخلت عنها. أما الديموقراطي، فهو مع الحوار كمبدأ، لكنه لا يرى منفصلا عن حاضنته العامة، ويقومه انطلاقا من فاعليته وجدواه وما يمكن أن يقدمه من خدمة للنضال الشعبي.

من أين ينبع كره الحوار، الشائع جدا في سوريا اليوم؟ أعتقد أن في ما قلته قبل أسطر يقدم جوابا عن هذا السؤال: من الجهل السياسي ومناهضة الديموقراطية، وبالتالي من رؤية العمل العام بأعين تعزل مفرداته بعضها عن بعض، فتؤله بعضها دون تبصر وتفكير، رغم أنه قد يكون مبنيا على خطأ، وتشيطن غيره فتدينه وتتنكر له ولمن يخالفونها الرأي حياله، مع أنه قد يكون صحيحا ومفيدا، مما يدفع بالأمور في حالتي التقديس والشيطنة إلى مسارات تنتهي إلى متاهات تلحق ضررا شديدا بالقضية التي يتبناها المرء، يحجم العاقل في العادة عن الانخراط فيها، لأنه يدرك مسبقا أنها تخدم خصمه.

أغلق النظام باب الحوار عندما أغلق باب الحل السياسي بقوة الحل الأمني. ويغلق بعض معارضيه بابه بدورهم، من خلال نظرة إلى الثورة تفتقر إلى وعي الواقع وتعقيده، وإلى رحابة الرؤية الديموقراطية التي يتمسح هؤلاء بها في أحاديثهم، لكنهم يقتلونها في عقولهم ـ إن كان لديهم عقول ـ وفي الواقع، فيصير موقفهم مطابقا تماما لموقف النظام، الذي يعتقدون أن الثورة تنجح حكما بمجرد أن يعلنوا القطيعة معه ويكثروا من شتمه، متجاهلين تفوقه عليهم ليس فقط في قواه الأمنية، وإنما كذلك في طرق إدارة لعبة سياسية يعرف كيف يعزف على أوتارها بدراية، وفي أحيان كثيرة بنجاح، رغم أنه على باطل، في حين يفشلون هم، مع أنهم على حق.

من سوء حظ المرء أن يعيش في زمن يجبره على التذكير بمبادئ الحساب البدائية، بينما ينتمي العمل النضالي إلى عالم الرياضيات العليا. ومن سوء طالع الثورات أن يكون بعض من يزعمون الانتماء إليها على هذا القدر من الجهل والتفاهة، وأن لا يكون لديهم أي رهان آخر غير جرها إلى وضع تصير فيه خلافات أطرافها تناقضات رئيسة تضعها بعضها في مواجهة بعض، بينما تحتاج جميعها إلى أعلى قدر من الوحدة، في وجه خصم أثبتت الوقائع أنه موحد إلى إشعار آخر.

عكس السير


التعليقات :
L.Kh
(2)   (0)
يا كيلو مين بالله لى على حق ومين يلي على باطل ولك حاج تضحك على حالك انت مفكر انو الشعب الشريف رح يصدئك عم تلعب عالحبلين مو بيضرب هون وبيضرب هنيك روح ضروب بحالك اول شي.وشو هي لي ماسكلي ياها وماشي انو الحل الامني وما بعرف شو يعني شورايك يموت كل الشعب والدوله قاعده هي الحريه بنظرك او يمكن لو كانت عائلتك بسوريه يمكن كان تغير رأيك من الحل الامني بعدين حرام عليك نسف الشهداء لي ادمو حياتون دفاعا عن حمى الوطن .وانا مستغرب من عكس السير انو مين هي الشخصيه الفذه لي عم تجيبولنا ياها يعني ومنشان الحلال والحرام ياعكس السير معلش جيب هيك اخبار بس لغي كلمة الوطني من اسم هالمعارض والشكر لكم
د محمد
(2)   (0)
ياسيد كيلو
لماذا يعجز لسانك الديمقراطي عن لفظ عبارة (مسلحين) في الشوارع وان من واجب الدولة قبل حقها ان ترسلهم الى الجحيم
سوري اصيل
(1)   (0)
وفي أحيان كثيرة بنجاح، رغم أنه على باطل، في حين يفشلون هم، مع أنهم على حق. عن كنت مفكرو فهمان بس طلع متلو متل اي متظاهر حمار بس الاختلاف بينهم انو هو شاطر بالحكي والعلاك المصدي فقط عاشت سوريا حرة بقيادة الدكتور بشار الاسد الله سوريا بشار وبس
الشيخ طالب يازجي - البرازيل
(0)   (1)
إلى الأستاذ ميشيل كيلو :
لا أعتقد أنك تطلب من النظام أن يدير البلد على قوانين المدينة الفاضلة ، ولا أعتقد أنك يمكن أن تقنعنا بأن الدول التي تطلقون منها نداءاتكم و تعيشون فيها مع أبنائكم هي ديموقراطية حقاً ، ولا أعتقد أنك يا أستاذ ميشيل مع احترامي لما تعتقده بأنك صاحب مسيرة من النضال الوطني الخالي من الشوائب المدسوسة من قبل الأعداء ، لا أعتقد بأنك تجيد الرياضيات العالية التي تحتاجها الثورات المحقة كما وصفتها ، وليس كل ما يلمع ذهباً كما أن ليس كل ثورة على حق ، وبالتالي لا يوجد دولة في العالم على الإطلاق تستطيع أن ترضي جميع مواطنيها ، وإذا كانت المواطنة صفة للشخص الذي يعرف كيف يحترم بلده ويكون عوناً على النهوض ومحاربة الفساد الذي يتهم النظام به ، فالديموقراطية الصادقة تستوجب أن يكون المواطن حراً وذا ضمير حر ، فعندما لا يسمح المواطن بالفساد ويشارك به فكيف سيتمكن المفسدون من ترويج بضائعهم وبناءاً على ذلك فإن هذه الثورة باطلة حكماً لأنها بدأت على أسس محقة جعلتها بعد ذلك ممارسات أقل ما يقال عنها أنها إرهابية فهل بالإمكان المقارنة بين الفساد والإرهاب ، فمن يريد إصلاح الفساد بالإرهاب فهو يمارس الأمرين معاً ، فلتكن مسيرة الإصلاح هي العنوان الذي تريدونه عندها لن ترون من يقف ضدكم ، أما أن تتحول مطالبكم من مطالب إصل??ح إلى مطالب بتدخل عسكري فهذا يظهر حقيقة المؤامرة التي تنكرونها وإن كان السيد ميشيل لم يبد حتى الآن وافقته على التدخل العسكري .
شاوي
(0)   (1)
هذا الكيلو ما بيوزن غرام
وفيه من نمرته كتير.
ديري أصلي
(0)   (0)
لو جميع المعارضين كهذا الرجل وأفكاره لكان الشعب السوري ومن يخرج بساحة العباسين والسبع بحرات جنب المعارضة ولكن من يقتل ومن يحرق ومن يسرق ومن ومن هذا ليس ثوري هذا عنصر شاذ ويجب محاسبته وبكل قسوة وأنا مع الاسد حتى النهائية قضية وأقتنعت بها لانه هو الرجل الافضل حالياً
نيفين
(0)   (0)
أمام عمالقة الثورة والنضال لا نستطيع أن نرى هؤلاء الأشخاص إلا أقزاماً، يسيرون في الشوارع تحت اسم ثورة، ولكنها وللأسف مسيرة وليست ثورة، لأنهم مسيّرون وموجهون، ويحملون لافتات لا يعرفون أبعاد معانيها، ويهتفون بشعارات تتوج مسيرتهم بالزيف والفراغ السياسي...
احمد شوقي
(0)   (0)
التمايز بين المعارضة الوطنية والمعارضة مدفوعة الأجر معروف لدى المواطنين , ولكن الأستاذ كيلو أضاف وأضاء على جوانب أخرى برؤية معارض يعي تماما ما معنى المعارضة السياسية التي لها هدف وطني وميزها بشكل ذكي عن تلك المعارضة التي تنفذ توجيهات وأومر الأجنبي الّي لاهدف له الا تحقيق مصالحه . وأنا أضيف هنا أن السلك الداخلي لتلك المعارضة المأجورة من ترهيب فكري وتخويف وتهديدات لايفعلها الا الزعران بهدف فرض واقع سياسي بالقوة يوحي بأنهم هم من يسيطر على الشارع أفقد تلك المعارضة مصداقيتها وبدل أن تكسب القسم المحايد خسرت من كان يؤيدها , فشكرا للأستاذ ميشيل كيلو على توضيحه وشكرا له على موقفه وتوضيحه لموضوع الحوار لتحقيق ما هولمصلحة البلاد والعباد فالسياسة كار والتعدي على الكار لايعني أن المتعدي ق> اصبح سياسيا.
باسل
(0)   (0)
أعجبني هذا الرد أكثر من المقال السابق..الشيء الوحيد الذي عبته على النظام السابق هو عدم ذكر مساوئ النظام و تقديم خطوات عمل لجانب المعارضة فقط بدون مطالبة النظام بأي تعديل أو حتى إدانة على الحل الأمني المتبع...ردك اليوم أكثر مصداقية و ملامسة للواقع..و أنت محق بقولك بأن الشعب بحاجة لتعلم أبجدية الحوار لأنه لم يعرفه بعد..بالنهاية عدم رضا أحد الطرفين بالحوار يسقط الحوار فما الحل اذا كانت الدولة متمسكة بالحل الأمني كما ذكرت و الحوار الذي أجراه الشرع لم يستضف أحداً من المعارضة كما ذكرت؟؟؟؟ أرجو النشر أو ايصال الرد للأخ ميشيل
moufidabbas
(0)   (0)
الحل الامني ... الحل الامني.... ماذا يعني يا ابو الشباب؟؟؟؟بالله عليك كيف تريد ان تحل مشكلة من يخطف ويقتل ويقطع ويخرب خطوط النفط ويخرب القطارت ويدمر البنى التحتية؟؟؟؟ يعني عندما يأتي أحد ما ويبدأ بتقطيع اوصالك "بعيد الشر عن البك"وانت حي تقول له دعنا نشرب فنجان من القهوة ونبدأ نتساير..!! وطبعا سوف يستمر بالتقطيع ولن يرد عليك وعندما يصل الى رقبتك ماذا ستقول له "يحرء حريشك يازلمة فكرتك عمتمزح العما بلش الجد والله..!!!؟؟" وبعد ما يقطع رقبتك شو ضل حل؟ ليش عم نتغابى ياسيد كيلو ونضحك على الناس البسطاء والدراويش , انا موافق على معظم كلامك ماعدا الموضوع الامني لايوجد احد في الكون يوافق معك على حلول اخرى الا اذا كانت المعارضة سلمية. واين هذه المعارضة السلمية؟؟؟ ومنذ اليوم الاول في درعا ومنذ المظاهرة الاولى لم تكن سلمية صافية بل تخللها رصاص وقتل واعتداء من قبل عناصر متربصة ومعدة مسبقا لسيناريو عنفي يقود البلد الى الفوضى والعبث والافغنة...!!!
جزراوي
(0)   (0)
ترفع القبعات لهذا الشخص الذي يشرح الموقف السياسي والشعبي بكل حيادية ووعي تام وكامل .
ولو امتلك المعارضون و الموالون لهذا الفكر السياسي المنفتح والصادق لكنا اليوم بألف الف خير.
بارك الله بك يا سيد كيلو ودامك دخراً لوطننا سورية
محمد السوري
(0)   (0)
طول ما انت ما اعترفت بوجود ارهابيين يقتلون الجيش والامن فحكيك علاك بعلاك
ابن الجولان
(0)   (0)
استاذي الكبير و المحترم و الذي اكن له كل الحب و الاحترام و لتاريخه النضالي و معاناته الطويلة لارائه السياسية و الوطنية ضد الاستبداد
ولكن نرجو منك ومن جميع المعارضين تقبل النقد دون تجريح او تخوين فلكل وجهة نظر و طريقة يعتقد صحتها للتغيير و لنركز جهود المخلصين من ابناء الوطن المخلصين لانتقال سوريا لمرحلة جديدة مبنية على المدنية و المساوة و العدالة بعيدا عن التشنجات و الانتقام و تعظيم الذات فالكل يمكن ان يخطئ و لسنا ملائكة و ليكن كلامنا نابع من احقية قضيتنا و ليست ردة فعل على فلان و علان يستفيد منها و يغذيها الاستبداد و تفاه الناس ليضربو مصداقية اهل الكرامة و شهداء الوطن و يصطادو بالماء العكر لغايات دنيئة
ابو العبد
(0)   (0)
من المرجح ان يكون المعارضون في الخارج قد تعلموا اللغة العبرية من الرحلات السياحية التي قاموا لإسرائيل.
فلذلك سامحوهم اخوتي فلغتهم العربية باتت ضعيفة .
وبذلك عليهم اتباع دورات محو الأمية و دورات في حب الوطن وعدم الخيانة .
وخاصة ذلك الذي يسمي نفسة زيادة الأمريكي المتصهين .
سوري حر
(0)   (0)
كل من يرفض الحوار هو خائن للوطن وللشعب،
ابو الطغراء
(0)   (0)
السيد ميشال كيلو المناضل من اجل الحرية والعدالة:
الرجاء انت تتعامل بشفافية وصدق وان تكون واضحا مع نفسك لا ان تكون مزدوج المعاير والمقاييس!
بنت البلد
(0)   (0)
من سوء طالع الثورات أن يكون بعض من يزعمون الانتماء إليها على هذا القدر من الجهل والتفاهة،ايه والله ماحدا فاهمكم بقدر ما انتم فاهمين بعض يزعمون المعارضة بنعيم الخارج وفي الواقع يتنازعون على بيع اهلهم واصلهم وشرفهم وعرضهم ووطنهم ببضع دولارات اولائك هم المعارضة السورية ذات النفوس الضعيفة هم من سمو انفسهم ثوار كل سوري شريف هدر دمهم كل سوري شريف وطني مع الاصلاح ومع الحوار ومع القائد الحكيم قائد الجمهورية العربية السورية المفدى بشار الاسد رمز الثورة العربية
حلبي حر
(0)   (0)
للأسف هذا التهجم القبيح و قلة الأدب في التعليق و أنا أوافق الاستاذ ميشيل بان الحوار ليس ضعفا و انما قوة .
و لكن يجب ان تكون الاطراف المتحاورة على بعد واحد
فأنا لا أعرف لماذا يرفض النظام الحوار مع المعارضة في الجامعة العربية أليست الجامعة هذه هي بيت الكل ألسنا من يدعو دائما الى تفعيل دور الجامعة في حل مشاكل العرب أم لا زلنا نرى ان ليس هناك ما يجري على الارض الى الان و اذا كان كذلك فطامة كبرى
جبل
(0)   (0)
أستغرب من السيد كيلو و هو الشخص الذي كنت احترمه كثيرا انه اغفل نقطتين اساسيتين في ازمة سوريا و هما مجموعات القتل و التخريب المدعومة من كل صوب و لا اعرف عن اي حل يريد معهم اذا عاد الامن و الجيش إلى الثكنات و النقطة الثانية انك يا سيد كيلو كان عليك توجيه خطابك ليس إلى معارضين اخر زمن بل إلى اسيادهم في تركيا و فرنسا فهم بالآخر أفواه مسكينة لا حول لها و لا قوة إلا النطق بما يأمر الاسياد
مسعود
(0)   (0)
ألم يتضح للأستاذ ميشيل بعد أن رفض الحوار لبس رفضاً لفكرته ومسمّاه وإنما، وبكل بساطة، هو رفض للحل الأمني الذي بتستر بقناع هذا الحوار كما أفادت كلمات الكاتب المحترم نفسه، وعاينته عيناه وحواسه أكثر من كثيرين سواه.
يا أستاذنا الفاضل: الخلاف ليس على المسمّى، ولا مشاحة في المصطلحات، والسؤال البسيط هو: هل يجدي حوار مع دبابة؟!
Joelle
(0)   (0)
الصمت أو الحياد إزاء التدخل الخارجي ... خيانة!
شاهد
(0)   (0)
ليس علينا ان نجرده من حقه في ممارسة قضية كان لها سيدا حين كان الباقون من المعارضة يحتمون تحت أجنحة غربية وعربية ماًًسورة لجهات غربية
يكفي السيومحترم انه كان محترما بطرحه ومؤمنا بقضيته وكان ولا زال صاحب مبدئ ًً.وهنا علينا ان ننحني له احتراما ويكفيه فخرا انه وحين كان معارضا ومازال رفض ان يقتل اهل بلده ورفض ان تباع بلده امثال الباقين تحت أجنحة الغرب وتوابعهم ورفض الوصاية الغربية على بلده ًً
لااحد ينكر ان سورية بحاجة للإصلاح وان هناك شواهد قديمة كانت ومازالت بمكانها ولم تتغير (مسؤولين) ولكن الأهم من هذا كله هو نحن عامة الشعب ومن نصرح باننا نريد الاصلاح اما ان الأوان لنا ان نصلح انفسنا اولا وان يبدأ الاصلاح منا لأننا نحن من يخرب الأنظمة ونحن من يدفع الرشاوي لكي تقفز فوق الأنظمة
والإصلاح ليست مجرد كلمة .بل هي عبارة عن سلسلة متكاملة من الاجراءت ولا يمكن لشخص او عدة أشخاص ان يتمموها من دون مساعدة الاخرين(باقي افراد الشعب)
اما ان الأوان ان يكف من يدعي انه يريد الحرية والإصلاح ان يفكر بما هو فاعل بحق بلده وشعبه هل الحرية تبنى على حساب حجز الاخرين وقتلهم واخافتهم
هل الاصلاح يعني تدمير البلد واقتصادها وهدر مواردها
ان كانت هذه هي حريتكم واصلاحكم فاعذروني انتم غير مؤهلين ان تكونوامن دعاة هذه الكلمة وأولى بكم ان تستتروا
وفهمكم كافي
الحكيم
(0)   (0)
ان المعارضة في الخارج ونسبتها 99% متأمرة على الوطن وتريد خرابة أما معارضة الداخل فمنهم 90% وطنيين ويهم مصلحة البلد وكل من لايعترف بوجو المخربين والمسلحين فهو مخرب مثلهم والدولة ليس لديها أي مشكلة مع المحتجين الاصلاحيين وهي مع الحوار وطالما السيد الرئيس ينادي بقوة بالحوار والاصلاح الفعلي وهناك أسس لهذه العملية وهي تترجم على أرض الواقع وأن معارضة الخارج هي متصهينة وتريد الخراب فعلآ وخاصة التي في أحضان أمريكا
AmMAR
(0)   (0)
برافو استاذ كيلو ,,الحوار هوه احسن حل بس لازم تعترفو بالمسلحين الجايين من الخارج هنن واسلحتن وكيف صايرة حمص كلياتا مسلحين ومستحيل الدخول عليها,,

الله يحمي الجيش وينصرو
ابن حلب
(0)   (0)
انا من ريف حلب وانا مع بشار الاسد بدون حوار
واقع
(0)   (0)
لك من هدف الحكومة انو تكون المعارضة متشتته ومتقسمة ...شو ما في حدا بيدرك هل شي
أبو ناصر الحلبي
(0)   (0)
المعارض حسب رأي معارضة الدولار الخارجية ومجلس اسطنبول هي أن
1 - تطالب بالتدخل الخرجي
2 - أن تطالب بالحظر الجوي وقصف الطيران السوري والمضادات والدفاعات السورية
3 - أن تستقبل السفير الأمريكي وتستمع لتوجيهاته
4 - أن تمنع طلاب المدارس من الذهاب لمدارسهم
5 - أن تعلن الاضراب التام وتشل الحركة الاقتصادية للبلاد
6 - أن تقطع الطرق الرئيسية وتعطل حركة الناس ومصالحهم
7 - والأهم ان تحمل السلاح وتقتل عناصر الجيش والأمن الابرياء
هذه هي مقومات المعارض والثوري حسب رأيهم
جورج أبو كارو
(0)   (0)
إلى الأستاذ ميشيل كيلو . فكرت أنا لماذا لا أكون من المعارضين الذين يسعون لأسقاط النظام ، فاعترضني ضميري بـ 7 بنود لو تحققت لكنت معارضاً يسقط النظام في سورية ! وهي :

1- إذا كان ما يبث من القنوات مثل الجزيرة والعربية ... أخبار صادقة والشهود العيان ينقلون حقيقة ما يجري بصدق .
2- لو كانت المعارضة لم تستخدم الإرهاب المسلح .
3- لو كانت المعارضة موحدة وأعلنت مشروع الإصلاح بهدف الإصلاح والبناء لا " كلام حق يراد به باطل " .
4- لو كانت المعارضة و القيادات المحركة لها لا تتبع المكر والخداع والتضليل والكذب ، أو أعلنت بكل وضوح أنها تكذب وهذا من أنواع كذب التقية المشروع لهل وقت الحروب .
5- لو كان التيار الديني السلفي ليس تيار تكفيري ويلغي الآخر ولا يدعو إلى الفتنة .
6- لو كنت ضال ولا أصلي إلى الإله الأحد ، إله السلام والرحمة .. والحامي للحق ولسورية ، أو كنت من أتباع الوسواس الخناس .
7- لو كنت معدوم الأخلاق والتربية ولم أشرب من ماء سورية ولم أعشق وطني وسيادة الرئيس بشار الأسد .
مواطن
(0)   (0)
هذه ثورة جهلة يقودهم مجموعة حاقدة تريد الوصول الى الكرسي باي ثمن حى لو كان تدمير سورية وموت ثلث الشعب السوري(كما صرحوا) يعني 9 مليون ما بهمهم بس يصلو للكرسي وأكيد ما يحققوا مأربهم لأنهم جاهلين بالسياسة حتى لو حملو شهادات ما بتشيلها حمير من وزنها
وعندي سؤال اوجهه للكل
لماذا بدأت ثورتهم حسب تسميتهم من الريف مع احترامي لكل اهل الريف وانا منهم ولم تبدء من المدن حدى يفكر ويكتب مقال تحليلي
بس الجواب عندي كتير مبسط
لأن في الريف نسبة الجهل مرتفعة ونسبة الي فايتين بالحيط كتير
سورية
(0)   (0)
مع الملاحظة أننا نشك أن كثيراً من المظاهرات التي تعرض على قنوات الصرف الصحي يتم تمثيلها في قطر والدليل هي الشوارع ولافتات المحلات.

طبعاً هناك مظاهرات أيضاً في سورية .. لا أقول لا يوجد.
سعيد
(0)   (0)
لماذا جميع المعارضين من الدواخل والخوارج يكذبون ولا يسمون الأشياء بمسمياتها: المسلحون يصبحون جنودا منشقين والخاطفون والقتلة وقطاع الطرق يصبحون متظاهرين سلميين والإرهابيون يصبحون دعاة حرية والموتورون الطائفيون المتعصبون يصبحون دعاة ديمقراطية
صلاح
(0)   (0)
ليس لي إلا أن أرفع قبعتي احتراماً و تقديراً للشيخ طالب اليازجي من البرازيل لما يمثله من مشاعر غالبية السوريين الذين وصفهم السيد كيلو بالحياديين المنتظرين ، حمى الله سوريا
اسماء
(0)   (0)
الأمر المستغرب أن جميع المعارضين لا يأتوا على ذكر المجوعات الإرهابيه المسلحه وهذا ما يرفضه عامة الشعب فينفض الشعب عن هؤلاء المعارضين لأنهم بالفطره يشعرون أنه كاذب ولو أن الأستاذ كيلو قد أقدم على ذكر المجموعات الإرهابيه المسلخه ستزيد شعبيته وسينظر الناس إليه على أنه معارض وطني يتمتع بمصداقيه ويريد مصلحة البلد
سوري حر مغترب
(0)   (0)
فعلا ما استغربه واستنكره حقا بان جميع المعارضات السورية الداخلية والخارجية والمتلطية وراء الضباب وخلف الجدران وفي العتمة وفي النور جميع هؤلاء يتجنبون ذكر مسلحين ومجرمين وقطاع طرق ومخربين..!!!؟؟؟؟ يعني انكم مختلفون على اشياءا كثيرا الا على هذا الامر؟لماذا ولصالح من وممن خائفين انتم؟ هذا يعني بالنسبة لي اشياءا كثيرة منها اما انتم خائفين من هؤلاء الخاطفين القاتلين الساحقين الماحقين وخوفكم منهم اكثر من النظام بكثير وهذا مالم تصرحوا به ولكن يمكن قراءته بوضوح او لأنكم سوف تستفيدون من ضعف النظام عبر هؤلاء القتلة الذين لايوفرون احدا من اطياف المجتمع السوري , واعتقادكم خاطئ بكل تأكيد لأن هؤلاء يعملون باجندات مخنلفة برعاية اجهزة استخبارات غربية وصهيونية ولاتملكون عليهم بشيء وهؤلاء يقتلون ويخربون ليضعفوا سورية كدولة وكيان ليس كنظام وحسب بل يفعلون كأي جهة ارهابية تظهر في اماكن مختلفة من هذا العالم ولاتعرف متى يبدأوا ومتى ينتهوا ولمن يعملوا ومن هم الممولين وما صلاتهم ببعض؟؟؟؟
ابو الزلف
(0)   (0)
نوبات من الوطنية والوطنجية يتقمصها بعض المعارضين بحيث لايمكن تحديد الهوية الثورية لأي منهم؟؟؟؟
فهل ياترى هم مع الثوار أو مع النظام؟؟؟؟
ام ياترى يحاولون تشتيت المواقف حتى تتضارب الآراء عنهم.
حمصي يتسائل
(0)   (0)
نفسي اعرف شغلي وحدة بس ليش حبيباتي مانكن شايفين المجرمين الوطاويط يلي بتسرح بالليل يلي بتخطف وتقتل وتقطع وتخرب المنشآت والقطارات وخطوط النفط واللي بتغتصب نساء وبتعتدي على المدارس وبتجبر الاهالي بعدم ارسال اطفالهم الى المدارس واللي حارمين الناس تنام في بعض الاحياء وكل الليل قواس وضرب ر ب ج ورشاشات من كل الانواع, يعني ما رح تصدقو حتى يصير معاكن شي قصة من هالنوع ولاكمان رح تحطوها بضهر الجيش والامن كمان..!!!؟؟؟
جورج العربي
(1)   (0)
الحكومة تدعو المعارضة للحوار بدمشق واذا تم اغتيال احد المعارضين كما حدث مع مشعل تمو او اذا شي معارض تم ضربه كما حدث لعلي فرزات او اذا تم ضرب اهل احد المعارضين كما حدث مع العازف مالك جندلي فان حقكم محفوظ لانه عندها الجماعات المندسة هي السبب. انتو بس تعو للحوار وحقكم محفوظ.
ربيع الشام الدائم
(0)   (0)
نحن أولاد بلد واحد يجمعنا الكثير الكثير ويفرقنا القليل... كل من يريد الحوار هو وطني وكل من يرفض الحوار يعمل لمصلحة اجيندة خارجية....
تعالوا نعمر البلد لا أن نخربها...
والعوى للتدخل الخارجي هي خيانة للوطن بأمتياز!!!
محمد دحدوح
(0)   (0)
لكن يا حبيبي شو بتسمي طيب تزيني و محمد حبش و علي حيدر و قدري جميل ....... كل هدول مو معارضة؟؟؟ طيب كنت تتفضل وتتحفنا بفهمنتك و تشارك
من حلب ابو رضاب
(0)   (0)
ياسيد كيلو كثيرون امثالك يتحدثون معتقدين ان حديثهم حق ولكنهم يردون به الباطل حب الوطن والغيرة على اهله يحتاج الى تضحية وفداء لا الى مطالبات تعجيزية وهروب من الواقع عندما تدعون الى الحوار لماذا تهربون من محاورة النظام ان كنتم اوفياء للوطن بينوا وجهة نظركم على التلفاز السوري واعلنو قبولكم لمحاورة النظام بما قدم ويقدم كل يوم وكونوا على يقيين ان السيد الرئيس بشار الاسد للجميع فمنكم من طالب بتغيييرو تعديل المادة 8 من الدستور فقط لمجرد التغيير او التعديل وها هو القائد نراه ونلمس ونشاهد انه قد شكل لجنة لتغيير الدستور كله بما يخدم الوطن والمواطنيين فيه فاين انتم من هذا الموقف النبيل للسيد الرئيس بشار الاسد
جورج حلاق
(1)   (0)
الى كل من يسال عن المسلحين اللذين يقتلون ويذبحون ومن اية جهة هم. اقول لهم اسالوا عن جماعة العبسي في لبنان ومن اسسها ولاي سبب . برمتلكن ولا قرب اكتر
عربي سوري
(0)   (0)
يا سيد كيلو انا ماني معارض لعدة اسباب
اولها اني صح فقير بس عايش بأمان
تانيها انا مقتنع تماما انو لا يوجد انسان على سطح الكرة الارضية اشد واقوى وطنية من الدكتور بشار حافظ الاسد الي رباه عليها وزرعها بدمو ابوه القائد الراحل واعظم رجل في العالم وتاج راس الامة العربية بل العالم كلو حافظ الاسد
تالتها انا سوري ودمي سوري وهالشي يعني اني اسدي حتى النخاع لو دفعت دمي وروحي فدا بشار الاسد
ورابعها وهوي الاهم انا من اول الاحداث بس لأني اعلنت ??فسي اني مؤيد تعرضت لأربع حوادث قتل من الي بسمو حالهون ثوريين ولهلأ بعدني مهدد بالقتل بس ماني سائل لا عنك ولا على كل معارضتكون واصلا كل من بكون معارض للدكتور بشار هو عبارة عن عميل صهيوني يسعى بكل قوتو لحتى ينفذ كل مصالح العدو الاسرائيلي ووالغربي لأنو لولا وجدو رئيسنا ودكتورنا بشار لكان الوطن من زمان انهااااااار
samer
(0)   (0)
استاذ كيلو باعتبارك سياسي عريق وضعت نفسك بموقع متمايز عن المعارضة مدفوعة الاجر و لكن فاتتك نقطة قد تنسف تاريخك النضالي بمجمله . هذه النقطة هي تغافلك عن ذكر وجود عصابات ارهابية في سوريا ... فالقارئ لمقالك بعد 20 عام سيقول اما ان هذا الرجل مغفل مثله مثل المخدرين اعلاميا او متورط
وهذا لا يليق باستاذ كبير مثلك يدعي النضال من أجل وطنه وقد عانى من اضطهاد السلطة فيذهب فيك الحقد للكذب والتغافل عن وجود مسلحين ارهابيين في سوريا من واجب الدولة مكافحتهم بشتى الوسائل
حمد
(0)   (0)
والله يا كيلو مافيك غرام!
يوليوس
(0)   (0)
ما يحدث في سوريه ليست ثوره بل ثائرين ومتمردين متطرفين هنا وهناك ومن هذا وذاك على الدوله والنظام بهدف قتل الناطور بشكل فوضوي وليس اكل العنب ويمكن تسميتها في احسن الاحوال معارضه مسلحه وليست معارضه سياسيه واقعيه وحكيمه وهي التي تقف وراء التظاهرات في الشوارع.
لقد ادى هذا الوضع الفوضوي والغير خلاق الى نتائج كارثيه, في الداخل السوري الى عدم وقوف اغلبية الشعب السوري الذين وبكل تاكيد يريدون الاصلاح والديموقراطيه يعني اكل العنب .
المعارضه الداخليه لم تنجح في خلق ارضيه صحيحه وسليمه تشترك فيها اكثرية الشعب السوري
وهكذا ظلت المعارضه الداخليه معزوله عن الخارجيه الى حد كبير وهكذا يدور المعارضين في حلقه مفرغة بدون تحقيق اهداف سياسيه ملموسه لان المعارضه الداخليه هي الاساسية وليست الخارجيه
انني انضم بصوتي الى السيد ميشل كيلو واقول:
اولا يجب ان نبحث عن الحل في الداخل السوري على المعارضه الداخليه بكل طوائفه القاء السلاح واللجوء الى معارضه سلميه سياسيه بالتعاون مع المعارضه الخارجيه
ثانيا من المسحيل الاعتماد على تدخل عسكري خارجي
ثالثا يجب ان لا نصدق سياسة تركيا الانتهازيه واستغلال الحاله السوريه لمصالخها كما فعلت سابقا مع النظام السوري
رابعا يجب ان لا نتوهم اذا رحل النظام راح يصير سلام وديموقرطيه بسوريه: لا ابدا بالعكس راح يصير حرب وقتل لمئة سنه ويموت مليون سوري ولنعلم بان اسرائيل وامريكا لايريدون رحيل النظام الا بعد ايجاد بديل افضل لكن مو للشعب السوري بل لهم. الخلاصه المعارضه تمشي وبعد اكثر من سنه في طريق مسدود
وليكن هدفنا اكل العنب وليس قتل الناطور ويجب ان لا تكونوا ضحية الاوهام وضحية سياسة تركيا وامريكا واسرائيل و الامم الغير متحده والجامعة اللا عربيه. الحل في سوريه وعند الشعب السوري فقط .

أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " بكرى أحلى "

9-3-2015
صامدون في وجه آلة النظام التدميرية .. سوريون يحولون حطام منازلهم إلى أمل بمستقبل لا بعث فيه و لا أسد ( فيديو )
( شاهد الفيديو هنا ) | بعد أن قام بتدمير كل ما يمكن تدميره، وهو الذي لم يساهم ...


14-5-2014
فيديو .. من أطفال سوريا إلى أمهات تركيا في عيدهم
عكس السير ...


7-7-2013
23 مسلسلا في رمضان ... بعضها يدور حول الاحداث في سوريا
رغم الحرب تمكنت الدراما السورية من التواجد بقوة خلال موسم رمضان المقبل بـ 23 عملا درميا يدور بعضها ...


4-7-2013
رغم المنع والاعتقال مسلسل "منبر الموتى" حاضر في رمضان
أنجز المخرج سيف الدين سبيعي تصوير ثالث أجزاء "الولادة من الخاصرة" في بيروت، بعيداً عن أعين الرقابة ...


24-6-2013
فرقة "مصاصة متة " السورية تشارك في مهرجان الشباك بلندن
تشارك الفرقة السورية المسماة "مصاصة متة" في مهرجان الشباك الشهر القادم، الذي يقام في لندن، وتضم الفرقة تجمعأ ...


4-6-2013
شمعة في ظلام حلب .. الهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين تقدم 16 ألف وجبة غذائية للنازحين يومياً
لم يكن الدور الانساني الكبير الذي تقوم به الكنيسة المسيحية بكل طوائفها خلال الحرب السورية من اعمال اغاثة ...


2-6-2013
بالفيديو .. منجزات الثوار في محافظة الرقة المحررة
"رداً على من يقول أن الثوار غير قادرين على إدارة الوطن وشؤونه" .. نشر ناشطون مقاطع فيديو لبعض ...


28-10-2012
ضابط في سجن تدمر يكشف عن 62 اسماً معتقلاً بداخله هم في عداد المفقودين لدى أهاليهم
كشف ضابط سوري في سجن تدمر متعاون مع الثوار عن 62 اسماً من المعتقلين داخل سجن تدمر وهم ...